“يويفا” يوضح موقف دوري الأبطال بعد قرار السلطات البرتغالية

لا يرى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن ما تبقى من بطولة دوري أبطال أوروبا التي ستقام في لشبونة مهددة، رغم أن الحكومة البرتغالية قامت بإغلاق جزئي للمدينة بسبب فيروس كورونا.

وقال متحدث رسمي باسم الاتحاد الاتحاد الأوروبي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) يوم الجمعة : لا يوجد سبب حاليا ليكون لدينا خطة بديلة، ولكننا نقيم الوضع بشكل يومي وسنتكيف عندما يحين الوقت إذا تطلب الأمر.

وبسبب تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا، ينبغي على أجزاء من مدينة لشبونة أن تعود للغلق لمدة أسبوعين بداية من الأول من يوليو، وفقا لما ذكره أنطونيو كوستا رئيس البرتغال مساء الخميس.

وبإمكان المقيمين في الأجزاء الـ19 من المدينة ترك منازلهم فقط للتسوق، والعمل، ولحضور المواعيد الطبية. ولم يتأثر وسط المدينة بالعدوى.

وقال المتحدث الرسمي : إن الاتحاد الأوروبي على تواصل دائم مع الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، كما أنه على اتصال دائم بالسلطات البرتغالية.

وأضاف: نتمنى أن يكون كل شيء جيد وأن يكون من الممكن تنظيم ما تبقى من البطولة في البرتغال.

وتستأنف منافسات دوري الأبطال مطلع أغسطس المقبل بإقامة مباريات مثيرة في دور الستة عشر، ولكن مع بدء دور الثمانية ستنتقل البطولة للشبونة حتى الختام. وستقام البطولة بنظام خروج المغلوب من دور واحد في ملعبين خلال الفترة من 12 إلى 23 أغسطس.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.