مدربو أندية إنجلترا ينتقدون “الفيديو” ولامبارد يطالب بـ “جلسة نقاش”

بعيدا عن فوز ليفربول بلقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم كانت قرارات نظام حكم الفيديو المساعد حديث الجميع منذ استئناف المسابقة وازداد الجدل هذا الأسبوع.

وتذمر ديفيد مويس مدرب وست هام بعد إلغاء هدف المهاجم توماش سوتشيك بداعي التسلل عقب أربع دقائق من مراجعة الفيديو. وفي اليوم التالي عبر جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير عن
دهشته بعد إلغاء حكم الفيديو لهدف هاري كين أمام شيفيلد يونايتد بعد أن أقرت التكنولوجيا بوجود لمسة يد على لوكا مورا أثناء بناء الهجمة. وتعرض البرازيلي مورا لعرقلة في هذه الهجمة قبل أن تنزلق الكرة إلى كين ليسجل الهدف الملغي.

وأظهر كريس وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد، الذي هاجم قرارات حكم الفيديو خلال الموسم وحرمه من هدف أمام توتنهام في لقاء سابق، تعاطفا مع مورينيو ووصف القرار بالمهزلة.

وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي يوم الجمعة “نحتاج إلى موقف في نهاية الموسم. جلسة جماعية للمدربين واللاعبين والحكام وأي شخص يحب اللعبة”. واتفق معه كارلو أنشيلوتي مدرب إيفرتون.

وقال أنشيلوتي تعليقا على إلغاء هدف توتنهام “كان قرارا صعبا ومعقدا ولكنها نابعة من القواعد وربما يجب أن نفكر في هذه القواعد في نهاية الموسم”. وقال بريندان رودجرز مدرب ليستر سيتي “بدأنا نفقد روح اللعبة”.

وأقر روي هودسون مدرب كريستال بالاس بأنه من الصعب تفهم إلغاء هدفي سوتشيك وكين. مضيفا “حكم الفيديو قضى أسبوعا سيئا جدا”.

وتشير قواعد اللعبة الجديدة إلى أن لمس اللاعب للكرة باليد أو المرفق أو الذراع بدون قصد أو بطريقة أخرى عند بناء الهجمة يلغي الهدف. وكتب الحكم السابق بالدوري الممتاز بيتر والتون في مقال بصحيفة تايمز إن هذه المباراة ربما تدفع مجلس كرة القدم للنظر مجددا في أحكام لمس اليد.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.