ما الذي يمنع مصر من تصدير علاج كورونا للدول العربية؟

توقع رئيس مجلس إدارة شركة Eva فارما المصرية، الدكتور رياض أرمانيوس، أن تتمكن الشركة من تصدير عقار “ريمديسيفير” الأميركي المضاد للفيروسات بعد تاريخ 14 يوليو 2020.

وأوضح أرمانيوس في مقابلة مع “العربية” أن شركة Eva Pharma المصرية للصناعات الدوائية توصلت إلى اتفاق مع شركة جيلياد Gilead SCIENCES الأميركية لتصنيع عقارها المضاد للفيروسات remdesivir وتوزيعه في 127 دولة.

وكشف أن العقار الجديد بدأت مصر باستخدامه منذ 3 أيام على مرضى كورونا، ومنحت الأولوية للحالات الحرجة، موضحا أن هذا العلاج لا يمكن بيعه إلا في المستشفيات لأنه يؤخذ عن طريق الحقن الوريدي.

وقال إن الدول التي ستتمكن مصر من تصدير الدواء لها في المرحلة الأولى ستكون دولا في شمال إفريقيا منها دول عربية نظرا لشروط الاتفاقية مع الشركة الأميركية، وهي التي تحدد نطاق التصدير لهذا الدواء على المستوى الإقليمي.

وأوضح أنه بموجب الاتفاق سيتم تزويد Eva Pharma بجميع الأساليب التكنولوجية ومواصفات عملية التصنيع والأساليب الخاصة بالشركة الأميركية من أجل تعزيز الجدول الزمني لإنتاج عقار remdesivir في أسرع وقت ممكن.

وأوضح أن الدواء توفر الأسبوع الماضي في أغلب المستشفيات المصرية المخصصة للعزل الصحي لمرضى كوفيد 19، معبراً عن أمله في أن تظهر نتائج إيجابية لهذا العلاج في وقت قريب.

وقال إن الطاقة الإنتاجية للشركة تبلغ 20 ألف وحدة يومياً وهذا رقم كبير ومطمئن، موضحاً أن سعر الدواء المصرح للشركة البيع به يعادل ثلث الأسعار العالمية، ولا يوجد ما يمنع من البيع بنفس السعر المنخفض، في الدول الأخرى التي سوف يجري تصدير العقار لها من مصر.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.