ماسأة إشبيلية يهونها شيء وحيد !

هاي كورة_ في زمن الكورونا يعاني إشبيلية بشدة بسبب نتائجه السلبية حيث حيث تعادل (1-1) أمام بلد الوليد ليحقق رابع تعادلاته على التوالي في الجولة 32 من الليجا.

يحتل إشبيلية المركز الرابع 54 نقطة خلف أتلتيكو مدريد الذي إستغل تعثرات أشبيلية المستمرة لينتزع المركز الثالث من بين أنيابه.

حظ إشبيلية السعيد والذي منعه من الشعور بالنتائج الكارثية التي حققها في الأسابيع الأخيرة عو تعثرات ريال سوسيداد وخيتافي وفالنسيا مما جعله يشعر ببعض الأمان في المربع الذهبي .

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.