لبنان: إعادة فتح البلاد جزئياً مع الالتزام بتدابير وقائية

أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسّان دياب اليوم الأحد إعادة فتح البلاد جزئياً اعتباراً من غد الاثنين، مع الالتزام بتدابير وقائية لمنع تفشي فيروس كورونا.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن دياب قوله إن “مخاطر رفع الحظر” المفروض في البلاد بسبب كورونا “قد تعيدنا إلى نقطة الصفر” في محاربة الوباء.

وأضاف: “حذرنا من إعادة فتح البلد ومن موجة ثانية من العدوى بكورونا”، مشدداً على أن لبنان يمر الآن “بمرحلة خطرة وحساسة”.

وأكد دياب قائلاً: “ندرك أن الاستمرار بإغلاق البلد تنتج عنه تداعيات ونحاول قدر الإمكان تخفيفها، لذا أعلن اليوم أننا سنعيد فتح البلد غداً مرة أخرى”.

وتابع: “يجب الالتزام بالإرشادات الوقائية، وأرجو التعامل مع إعادة فتح البلد جزئياً بعناية شديدة وبتحمل المسؤولية وعدم المغامرة حتى لا تتحول هذه المرحلة إلى كابوس”.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة اللبنانية اليوم تسجيل 9 إصابات جديدة بكورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 911 حالة.

وأضافت الوزارة أنه تم في المجمل تسجيل 247 حالة شفاء من كورونا في لبنان و26 حالة وفاة، حيث لم يتم رصد أي وفيات في الـ24 ساعة الماضية.

وفرضت السلطات اللبنانية في وقت سابق تعبئة عامة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، فضلاً عن إقفال للمؤسسات على أنواعها منذ منتصف آذار/مارس، بالإضافة إلى إغلاق المطار والحدود.

ويشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصاديّة منذ الحرب الأهليّة (1975-1990)، وقد فاقمتها إجراءات الإغلاق التي اتُخذت لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.