كورونا يُكلف المغرب 6 نقاط من إجمالي الناتج الداخلي

تكبد الاقتصاد المغربي خسائر يتوقع أن تعادل 6 نقاط من إجمالي الناتج الداخلي ، بسبب تداعيات شهرين من الحجر الصحي لمواجهة جائحة كورونا، حسب ما أفاد وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، الثلاثاء.

وقال بنشعبون أمام أعضاء الغرفة الثانية للبرلمان: “من المتوقع أن يكلف شهران من الحجر الصحي، الاقتصاد المغربي 6 نقاط من نمو الناتج الداخلي الإجمالي في 2020، أي ما يعني خسارة مليار درهم (نحو 100 مليون دولار) عن كل يوم حجر”، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

ولفت الوزير إلى أن الصادرات الصناعية التي تراجعت بـ61.5% في الأشهر الأربعة الأولى من العام، في حين يراهن المغرب منذ سنوات على جذب مصنعين أجانب لتنويع صادراته.

وسجل أقوى تراجع بما يعدل ناقص 90% في أبريل (نيسان) في صادرات السيارات، والطيران، والإلكترونيك، والنسيج، والألبسة.

وتراجعت عائدات السياحة، التي تعد قطاعا حيويا في المغرب، بدورها 60% في أبريل (نيسان) الماضي.

وانخفضت مداخيل المملكة من العملة الصعبة، بعد تراجع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بـ 30% في ذات الشهر.

وتتزامن هذه التراجعات مع توقعات بنتائج ضعيفة لعائدات الزراعة، التي تمثل القطاع الرئيسي للاقتصاد المغربي، بسبب الجفاف.

كما انخفضت مداخيل الخزينة العمومية بما يناهز 500 مليون درهم (نحو 50 مليون دولار) يومياً، في الحجر الصحي.

وأشار بنشعبون إلى الإعداد لخطة طموحة لإنعاش الاقتصاد الوطني وقانون مالية معدل، داعياً الفاعلين الاقتصاديين إلى استئناف أنشطة شركاتهم مع مواصلة الالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا، الذي أصاب حتى الاثنين 7023 شخصاً، توفي منهم 193 منهم.

ومن جهة أخرى، أعلن بيان مشترك لوزارات الداخلية والصحة والصناعة مساء الثلاثاء “إجراء تقييم ميداني منتظم وتتبع دقيق لكافة التطورات والمستجدات اليومية، بما يمكن من إطلاق خطة للإقلاع الاقتصادي” بعد عيد الفطر.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.