شبان أتراك يتوعدون أردوغان: “لن تبقى في السلطة”

صدم شبان أتراك الرئيس رجب طيب أردوغان عندما قالوا له، خلال لقاء مباشر عبر الفيديو، إنهم لن يصوتوا في الانتخابات المقبلة.

ونظمت الرئاسة التركية لقاء لأردوغان مع مجموعة من الشباب، عبر تقنية “فيديو كونفرانس”، ليجيب عن أسئلة الشباب حول البطالة، وغيرها من القضايا المهمة بالنسبة لهم.

وفوجئ المنظمون بانهمار التعليقات الغاضبة التي وصلت إلى 342 ألف تعليق، يتوعد فيها الشباب أردوغان بالفشل في الانتخابات المقبلة، قبل أن ينتبه القائمون على البث، ويغلقوا خاصية “التعليق”.

وتبين أن عدد الرافضين يفوق بأضعاف عدد المعجبين به. كما تزايدت التعليقات التي عبرت عن رفضها له، والتي تتوعد بعدم بقائه في السلطة بعد ذلك، من قبيل: “ليس هناك تصويت لك مرة أخرى”، و”سنتقابل في صناديق الاقتراع”، بعد أن تمنى أردوغان للشباب مستقبلاً باهراً ومزيداً من النجاح والطموحات، لكن تزايد التعليقات الرافضة دفعت القائمين على البث لإغلاق خاصية التعليق، ليسير الحوار من طرف واحد مع الشباب المختارين للمشاركة، ويتم إنهاء البث.

واتهم حزب أردوغان حركة الخدمة التابعة للداعية فتح الله غولن بشن هجوم إلكتروني عليه. وفي الوقت ذاته ينظم محامو إسطنبول مسيرة غدا الثلاثاء للاحتجاج على بدء البرلمان التركي مناقشة تعديلات القانون المنظم لعمل وانتخابات نقابات المحاماة. كما بدأ البرلمان إجراءات رفع الحصانة عن 13 نائبا بالمعارضة تمهيدا لمحاكمتهم بتهم مختلفة.

وأكد رئيس نقابة المحامين في إسطنبول محمد دوراك أوغلو ضرورة مشاركة جميع المحامين التابعين للنقابة في “مسيرة الدفاع”. وقال في رسالة عبر “تويتر”: “الجميع مجبر على الحضور. سنتجمع أمام المحكمة الساعة 12:30 ظهراً يوم 30 يونيو (حزيران) من أجل مسيرة الدفاع. أنتم مجبرون على الحضور هذه المرة”.

وعلق رئيس الوزراء الأسبق رئيس حزب “المستقبل” المعارض، أحمد داود أوغلو، ساخرا من إغلاق خاصية “التعليق” على البث المباشر لأردوغان قائلا عبر “تويتر”: “أجيب دائماً على كل أسئلة الشباب، ومن لا يزالون صغاراً على الموقع الخاص بي. علاوة على ذلك، خاصية “التعليق” مفتوحة لدي دائماً”.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.