تعداد سكان الخليج قد يتراجع 10% لهذه الأسباب

قد يتراجع تعداد السكان في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة قد تصل إلى 10%، إذ إن تداعيات فيروس كورونا قد تؤدي إلى فقدان قطاع عريض من العاملين الأجانب بها لوظائفهم، وفقا لمؤسسة أوكسفورد إيكونوميكس.

وأشارت في تقرير لها إلى أن التوظيف في دول الخليج قد ينخفض 13% تقريبا.

يأتي هذا على الرغم من حزم التحفيز التي اتخذتها أغلب دول الخليج لدعم الاقتصاد والوظائف وتخفيف تداعيات فيروس كورونا.

وأعلنت السعودية في مارس الماضي، عن خطة تحفيز اقتصادي عاجلة لتتجاوز قيمة الدعم المقدم إلى القطاعات الاقتصادية 32 مليار دولار، بهدف تخفيف أعباء وباء “كورونا” على الاقتصاد. كما أكدت أنها ستزيد مستوى الاقتراض.

وأقرت الإمارات أيضا حزم تحفيز إجمالي قيمتها تصل إلى 283 مليار درهم.

وعالميا، خسر الاقتصاد الأميركي أكثر من 20 مليون وظيفة في أبريل في أعلى معدل بطالة يُسجل منذ ثلاثينات القرن الماضي، مع مواصلة فيروس كورونا المستجد تدمير الاقتصاد الأمريكي فيما شرعت أوروبا في عملية تخفيف العزل مع انخفاض الإصابات الجديدة لديها.

ولا تزال طلبات الحصول على إعانات البطالة عند 33.5 مليوناً منذ منتصف مارس، مما يعني أن معدل البطالة قد يرتفع أكثر من ذلك بكثير.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.