ترمب يؤكد: لن أعيد التفاوض بالاتفاق التجاري مع الصين

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه لن يعيد التفاوض بالاتفاق التجاري مع الصين.

وأضاف ترمب “تفشي فيروس كورونا يظهر أن عصر العولمة قد انتهى”.

تصريحات ترمب تأتي بعد يومين من قوله إنه “غير مهتم” بإعادة فتح المحادثات بشأن اتفاق تجاري مع الصين، قبل أن يرى كيف يتم تنفيذ المرحلة الأولى من جانب بكين.

وكان نائب رئيس الوزراء الصيني لو هي، الذي قاد وفد بلاده خلال المفاوضات التجارية مع واشنطن، قد أجرى الجمعة محادثة هاتفية مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين، حيث أكد توافق الطرفين على تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاق.

وبموجب الاتفاق وافقت إدارة ترمب على إرجاء فرض أي زيادة أخرى على الرسوم الجمركية، في حين تعهدت الصين بزيادة مشترياتها من المنتجات الأميركية على مدى عامين بقيمة 200 مليار دولار مقارنة بالمستوى الذي كانت عليه عام 2017.

وكانت صحيفة غلوبال تايمز الصينية، التي تسيطر عليها الدولة، قالت الاثنين، إن “هناك أصواتا ظهرت في الصين تدعو لإعادة مراجعة الاتفاقية التجارية مع الولايات المتحدة”، مضيفة أن هناك “دعوات” لإجراء محادثات جديدة.

ونقلت الصحيفة عن “مصادر قريبة من الحكومة الصينية” قولها إن “الصقور داخل الحكومة بدأوا السعي لإعادة تقييم اتفاق المرحلة التجارية الأولى مع الولايات المتحدة مع حث بعض المستشارين على إجراء محادثات جديدة”.

وقالت الصحيفة إن مصادرها المقربة من المحادثات أشارت إلى أن “المسؤولين الصينيين يعيدون إحياء إمكانية إبطال الاتفاقية التجارية والتفاوض على أخرى جديدة لإمالة الموازين إلى الجانب الصيني.”

وانتقد الرئيس الأميركي طريقة الصين في تعاملها مع تفشي فيروس كورونا المستجد، إلى درجة تهديده بفرض رسوم عقابية جديدة على بكين.

وتتهم إدارة ترمب الصين بأنها تأخرت في تحذير العالم من الوباء، وبالتالي تتحمل مسؤولية انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم والتسبب بأزمة اقتصادية عالمية.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.