تحذير أممي: ضم إسرائيل لأراضٍ بالضفة سيؤدي لزيادة العنف

دعت مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ميشيل باشليه، اليوم الاثنين، إسرائيل لوقف الخطط “غير الشرعية” لضم جزء من الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية، محذرةً من أن هذا يمكن أن يفجر اشتباكات دامية.

وحذّرت باشليه من أنه “حتى أقل شكل من أشكال الضم سيؤدي إلى زيادة العنف وفقد الأرواح”، حسب ما جاء في بيان صدر عنها.

ولقيت خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبسط السيادة الإسرائيلية على عدد من المستوطنات إدانة من الفلسطينيين والبلدان العربية وحكومات أجنبية أخرى. ومن المقرر أن تبدأ حكومته المداولات الرسمية بشأن خطة الضم يوم الأربعاء الأول من يوليو/تموز المقبل.

وقالت باشليه في بيان “الضم غير قانوني. بكل تأكيد. أشعر بقلق بالغ من أنه حتى أقل شكل من أشكال الضم سيؤدي إلى زيادة العنف وخسائر في الأرواح”.

وكتبت، في تصريح خطي: “الضم غير شرعي. نقطة على السطر”، مضيفةً “أي ضم سواء كان لـ30% من الضفة الغربية أم لـ5%”.

كما أكدت أن مخطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة “آثاره ستستمر لعقود”.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.