“المبتسم” بدأ مسيرته بـ”الصعود”.. وتوج بلقب االدوري

عاش الألماني يورغن كلوب مسيرة رياضية مليئة بالمصاعب والعراقيل كما واجهها نجاحات ولحظات سعيدة، استطاع أخيراً “المبتسم” تتويج مسيرته بحسم الدوري الإنجليزي لليفربول بعد 30 عاما من الانتظار.

وقضى كلوب أغلب مسيرته كلاعب مع نادي ماينز كمهاجم قبل أن يتحول إلى الدفاع ويعتزل لاحقاً في 2001. وبعد اعتزاله عين مدرباً للفريق واستطاع تصعيده إلى الدوري الألماني في 2004، ليستمر معه حتى 2008، وهو عام هبط فيه ماينز إلى الدرجة الثانية ليقدم استقالته ويذهب إلى دورتموند.

وفي دورتموند، حقق كلوب عددا من الأرقام القياسية كما بات العالم يعرف من هو يورغن بعدما حقق لفريقه بطولة لدوري والكأس لتكون أول ثنائية محلية في تاريخ النادي الشهير باللونين الأصفر والأسود، قبل أن يقوده إلى نهائي دوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام بايرن ميونخ بهدفين مقابل هدف ف ملعب “ويمبلي” الشهير بالعاصمة البريطانية لندن.

ومنذ انتقاله إلى ليفربول في 2015، أصبح كلوب من نخبة المدربين في كرة القدم، تحديدا بعد اتخاذ أسلوبه الذي يعتمد على استعادة الكرة في حال خسارتها والضغط العالي المتواصل، ما جعل المشاهدين يفضلون ليفربول على أندية أخرى. ومنذ وصوله لليفربول حقق 4 ألقاب كما كان قريبا من الفوز ببطولة الدوري الموسم الماضي وبطولة دوري أبطال أوروبا، لينتقم لاحقا ويحققهما في عامي 2019 و2020

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.