الصومال.. حركة الشباب تقتل مسؤولاً محلياً و3 من حراسه

ذكرت الشرطة الصومالية، الأحد، أن حاكم منطقة مدج بإقليم بلاد بنط شبه المستقل، قُتل اليوم مع ثلاثة من حراسه الشخصيين في تفجير انتحاري بسيارة ملغمة أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عنه.

وقال الكابتن بالشرطة محمد عثمان لوكالة “رويترز”: “سيارة ملغمة يقودها انتحاري استهدفت سيارة الحاكم. الحاكم أحمد موسى نور وثلاثة من حراسه الشخصيين لقوا حتفهم”.

وتقاتل حركة الشباب منذ سنوات للإطاحة بالحكومة المركزية في مقديشو والمدعومة من الغرب. ودأبت على تنفيذ تفجيرات في الصومال ودول أخرى في المنطقة. وتريد الحركة تأسيس حكم لها في الصومال.

وقال المتحدث باسم العمليات العسكرية في حركة الشباب عبد العزيز أبو مصعب لـ”رويترز”: “نحن وراء الانفجار. كانت عملية بسيارة ملغمة. قتلنا حاكم منطقة مدج وحراسه الشخصيين الثلاثة”.

من جهتهم، أوضح شهود عيان أن انتحارياً كان يقود “توك توك” مفخخا فجر نفسه ومركبته بجوار سيارة كانت تقل محافظ إقليم مدج ما أسفر عن مقتله على الفور و3 حراس كانوا يرافقونه.

وتفيد الأنباء بأن الانتحاري استهدف السيارة التي كانت تقل المحافظ لحظة خروجها من مركز مدينة جالكعيو بإقليم مدج.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.