الأمم المتحدة: الصواريخ التي استهدفت السعودية إيرانية الصنع

أكدت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن الصواريخ التي استهدفت السعودية في 2019 مشابهة لتلك التي تصنعها إيران.

وأعلنت روزماري دي كارلو وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية في جلسة لمجلس الأمن بشأن الاتفاق النووي الإيراني، أنه تمت مصادرة أسلحة وصواريخ حرارية مصدرها إيران وصلت إلى الأراضي اليمنية، مشيرة إلى أن طهران تواصل خرق قرار حظر توريد السلاح.

كما أضافت أن بعض العناصر المستخدمة في صواريخ الكروز والباليستية التي استهدفت السعودية في نهاية 2019، تم تصديرها في 2016 و2018 من إيران لليمن.

وقالت إن المعلومات الرقمية للصواريخ مطابقة لما تصنعه إيران، مشيرة إلى أن الأمين العام أكد هذه المعلومات.

دعم حزب الله وجماعة الحوثي

من جانبه حذر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، من تداعيات رفع قرار حظر التسلح على إيران، قائلاً “أنه سيسهم في زعزعة الاستقرار” .

وقال “يجب التصدي لتهديد إيران للأمن والسلم الدوليين”، مشيراً إلى أن مجلس الأمن أمامه مسؤولية لحماية الأمن القومي لدول تهددها إيران.

كما أضاف “إيران ستستغل أي رفع لقرار حظر التسلح لدعم حزب الله والحوثيين”، مطالبا الأمم المتحدة بتمديد حظر التسلح على طهران.

وأوضح أن الطريق الذي تسلكه إيران لا يقبله المجتمع الدولي.

تهديد عالمي

بدوره اعتبر الاتحاد الأوروبي، أن التسلح النووي يشكل تهديدا عالميا، داعياً طهران إلى الوفاء بالتزاماتها النووية.

كما قال “ندعم جهود الوكالة الذرية بمهمة مراقبة البرنامج الإيراني”. وتابع “يجب مواصلة التحقق من طبيعة الأنشطة النووية في إيران”.

بدوره عبر مندوب بلجيكا في مجلس الأمن، مارك بكستين، عن قلقه من مواصلة إيران لنشاطها بشأن الصواريخ الباليستية.

وقال إن أنشطة إيران تزعزع الاستقرار في المنطقة.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.