أنماط جديدة في قطاع المخازن مع تغير الطلب.. تعرف عليها

أجرت شركة كوليرز إنترناشيونال المختصة في العقارات التجارية العالمية استطلاعا مع كبرى الشركات العاملة في قطاع المستودعات في السعودية، وأصدرت تقريرا حول العوامل الرئيسية المؤثرة في تطور هذا القطاع بالمملكة.

وبحسب تقرير شركة كوليرز، فإن التغيرات الاقتصادية السريعة والمفاجئة التي يشهدها العالم مؤخراً، أدت إلى ظهور أنماط جديدة في قطاع المخازن تتماشى مع محركات الطلب المتطورة. عوامل مثل تزايد الاعتماد على تقنيات التشغيل الآلي، والخدمات التي تقدم كفاءة أعلى من حيث التكاليف والوقت أدت إلى تغيير آليات العمل بشكل كامل في قطاع المستودعات، وظهور أنماط جديدة مثل المخازن حسب الطلب أو المخازن المؤقتة. وهو نموذج أعمال جديد نسبياً يسمح بالوصول إلى حلول التخزين دون الحاجة إلى التزامات طويلة الأجل بحيث يمكن للشركات استئجار مساحة تخزين مؤقتاً من الشركات الكبرى في المواسم التي ينخفض فيها الطلب مثلاً.

ومن العوامل الأخرى التي تؤثر على القطاع أيضاً تزايد تبني التجارة الإلكترونية على المدى المتوسط والطويل نتيجة للقيود التي فرضتها جائحة COVID-1 إذ أعلن كبار تجار التجزئة مثل كارفور وأبو داود عن زيادة في المبيعات عبر الإنترنت تتراوح بين 200٪ إلى 300٪ ويتوقعون مسار نمو متصاعد على المدى المتوسط.

ومن المتوقع أن تتجاوز التجارة الإلكترونية الـ 6.7 مليار دولار العام القادم في السعودية بحسب أرقام Logistics IQ هذا سيؤدي إلى ارتفاع الطلب على خدمة التوصيل وبالتالي مرافق التخزين في مناطق جغرافية معينة تقع على بعد أقل من ساعة واحدة من مراكز المستهلكين الرئيسية.

ومع استمرار انقطاع سلاسل التوريد العالمية على إثر إغلاقات المصانع والأعمال بسبب اكتشاف إصابات بفيروس كورونا بين العمال، يمكن أن يستفيد سوق التخزين المحلي على المدى المتوسط، حيث تتطلع العديد من الشركات إلى التركيز على الكيانات المحلية لتلبية متطلباتها.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.