ألمانيا لبولندا والتشيك: افتحوا الحدود سريعاً

طالب وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس، بولندا وجمهورية التشيك، اليوم السبت، بفتح حدودهما سريعا وبشكل كامل للسماح بتدفق الأشخاص والبضائع بحرية.

وضغط الاتحاد الأوروبي قبل أيام من أجل إعادة فتح الحدود الداخلية لدوله واستئناف التنقل، لكنه أوصى باستمرار إغلاق حدود أوروبا الخارجية أمام معظم المسافرين حتى منتصف يونيو حزيران على الأقل لتجنب موجة ثانية من إصابات جائحة فيروس كورونا.

وقال ماس بعد اجتماع مع وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسيلبورن، في نقطة عبور حدودية بين مدينتي بيرل وشنجن “سنرفع القيود على الحدود مع الدنمارك في الأيام القليلة المقبلة، ومن 15 يونيو حزيران لن يكون هناك المزيد من القيود على الحدود مع فرنسا والنمسا وسويسرا”.

كما أضاف “آمل أن يتم أيضا في القريب العاجل رفع القيود الحدودية التي يطبقها حاليا أصدقاؤنا البولنديون والتشيك”.

إلى ذلك، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا اليوم السبت أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد زاد 620 حالة إلى 173772، وزاد عدد الوفيات 57 حالة إلى 7881.

فيما ارتفع عدد الوفيات بكورونا المستجد حول العالم إلى 307 آلاف و321 شخصا على الأقل منذ ظهر الفيروس في الصين في كانون الأول/ديسمبر، بحسب تعداد أجرته فرانس برس الساعة 11,00 ت.غ السبت استنادا لمصادر رسمية.

وتم تسجيل أكثر من أربعة ملايين و549 ألفا و100 إصابة معلنة في 196 بلدا ومنطقة. وتم إعلان تعافي مليون و602 ألف و400 من هذه الحالات على الأقل.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.