أزمة السفيرة بلبنان مجدداً.. تصريح جديد و”خيبة أمل”

بعد إصدار قاضٍ لبناني قراراً يمنع بموجبه السفيرة الأميركية في لبنان، دوروثي شيا، من الإدلاء بالتصاريح الإعلامية ومنع أي وسيلة إعلامية لبنانية من أخذ تصريح لها، ردت السفارة على القرار.

وقال المتحدث باسم السفارة الأميركية في بيروت، كيسي بونفيلد، في تصريح لـ”العربية/الحدث” السبت، إن “السفيرة دوروثي شيا تجري مقابلات مع العديد من وسائل الإعلام اللبنانية، وهذا شيء طبيعي. نشعر بخيبة أمل أنه وفي ظل التحديات الاقتصادية التي يمر بها لبنان يريد البعض صرف الانتباه وممارسة الرقابة. نحن كأميركيين نثمن حرية التعبير ودور الإعلام الحر وندرك أن لبنان يقدر دور حرية الإعلام كذلك”.

كما نشرت السفارة في تغريدة على حسابها على تويتر المقابلة الكاملة لشيا مع قناة “الحدث”، معلقة: “نؤمن بشدة بحرية التعبير والدور المهم الذي تلعبه الصحافة الحرة في الولايات المتحدة وفي لبنان. نقف إلى جانب الشعب اللبناني”.

إلى ذلك تحدت السفيرة القرار الصادر وتحدثت لوسائل إعلام لبنانية، قائلة: “كنت أتمنى أن يقضي الناس هذا الوقت في محاولة حل المشاكل التي تواجه البلد الذي يعاني من أزمة اقتصادية أدت إلى أن تقلق الناس على تأمين الطعام على المائدة. لذا لا، لم تسكت سفارة الولايات المتحدة الأميركية”.

الحكومة تعتذر

وشددت شيا: “سمعنا اعتذاراً من الحكومة اللبنانية عن قرار هذا القاضي ويجب أن تبقى حرية التعبير للشعب اللبناني مُصانة”.

كما أضافت: “عندما يتعلق الأمر بحرية التعبير فهذا أمر مكرس بالنسبة إلى الولايات المتحدة كما أعلم أنه مكرس بالنسبة للشعب اللبناني، لذا فإن الأهم هو أن يتمكن اللبنانيون من ممارسة حريتهم في التعبير”.

يذكر أن قاضي الأمور المستعجلة في صور جنوب لبنان، محمد مازح، كان أصدر السبت، قراراً يمنع بموجبه شيا من الإدلاء بالتصاريح الإعلامية ومنع أي وسيلة إعلامية لبنانية من أخذ تصريح لها في هذا الإطار.

ويأتي قرار القاضي بناء على استدعاء مقدم من فاتن علي قصير ضد مقابلة السفيرة الأميركية على قناة الحدث بتاريخ 26 -6-2020.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.