أرقام صادمة حول العنف ضد المرأة في فترة حكم أردوغان

أثارت تصريحات نائبة رئيس كتلة “حزب العدالة والتنمية” في البرلمان التركي أوزليم زينغين حول المرأة استياء كبيراً في الأوساط التركية، ما دفع نوابا معارضين إلى نشر دراسة تضمنت بيانات رسمية عن حقوق المرأة بتركيا وجرائم العنف التي تعرضت لها النساء في فترة حكم “العدالة والتنمية” الذي يترأسه رجب طيب أردوغان.

وكانت زينغين قد قالت: “لم يكن اسم المرأة له شأن قبل مجيء “حزب العدالة والتنمية” إلى السلطة”، ما دفع النائب عن “حزب الشعب الجمهوري” المعارض جاندان يوجير إلى نشر بيانات تتعلق بمستجدات حقوق المرأة منذ قدوم “حزب العدالة والتنمية” إلى السلطة، فكانت النتائج صادمة.

وبحسب الدراسة التي قدمها النائب يوجير، ارتفعت حالات التحرش الجنسي من قرابة 4 حالات عام 2004 لتقترب من 33 ألف حالة عام 2019. وخلال السنوات الـ15 الماضية تلقى القضاء ما مجموعه 197 ألفا و960 ملفا متصل بالتحرش.

وبلغ عدد الدعاوى القضائية المرفوعة في السنوات السبع الأخيرة من نساء طلبن الحماية وفق “قانون منع العنف ضد المرأة” مليونا و608 آلاف دعوى، رفض القضاء منها أكثر من 463 ألف طلب لأسباب مختلفة.

ووفق الدراسة، منذ مجيء “حزب العدالة والتنمية” إلى السلطة قبل 18 عاماً قُتل ما لا يقل عن 7500 امرأة في تركيا. وفي عام 2002 قُتلت 66 امرأة، وارتفع هذا العدد إلى أكثر من 1000 في عامي 2007 و2009، بينما بلغ 474 في 2019. وفي الأشهر الستة الأولى من العام الجاري قُتلت 139 امرأة في تركيا.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.