أرباب العمال الأميركيون يسرحون الموظفين.. وطلبات إعانة جديدة

يجبر ضعف الطلب أرباب العمل الأميركيين على تسريح العاملين، مما يُبقي على عدد الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة مرتفعاً بشكل استثنائي.

حتى مع استئناف الشركات للنشاط، مما يدعم وجهات النظر التي تقول إن سوق العمل قد تستغرق سنوات للتعافي من جائحة كوفيد-19.

وقالت وزارة العمل الأميركية، اليوم الخميس، إن عدد الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة المُعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ إجمالا 1.480 مليون في الأسبوع المنتهي في 20 يونيو حزيران، انخفاضا من 1.540 مليون في الأسبوع السابق.

ويظهر تقرير طلبات إعانة البطالة الأسبوعي أن الملايين واصلوا الحصول على الإعانات بعد أكثر من شهر على استئناف العديد من الشركات لأعمالها عقب إغلاق في منتصف مارس آذار في مسعى لإبطاء انتشار المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي.

وتوظف الشركات عاملين، لكن شركات أخرى تخفض الوظائف بنفس الوتيرة تقريبا. وانزلق الاقتصاد إلى الركود في فبراير شباط.

كان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ عدد طلبات إعانة البطالة 1.3 مليون في أحدث أسبوع.

وانخفض عدد الطلبات من مستوى قياسي بلغ 6.867 مليون في أواخر مارس آذار، لكن وتيرة التراجع تباطأت، كما أن عدد الطلبات يبلغ مثلي ذروته خلال الركود الكبير بين عامي 2007 و2009.

Read More

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.